منحدر صخرة بريكيستولن : هو واحد من مواقع الجذب السياحية الأكثر شعبية في النرويج.

صخرة بريكيستولن

ففي كل صيف، يقوم أكثر من 200 ألف شخص بتسلق تلك الحافة الجبلية الضخمة،

ويستمتعون بالمنظر الخلاب لمضيق “ليزفجورد” البحري.

في هذه المقالة، سوف نوضح جميع الحقائق والمعلومات حول كيفية زيارة هذا الموقع السياحي الشهير.

لمحة عن منحدر بريكيستولن

  • الارتفاع فوق مستوى سطح البحر: 604 م.
  • مدة الرحلة: 1-4 ساعات (حسب حركة المرور).
  • طول المسار: 3.8 كم (لكل اتجاه).
  • أفضل وقت للزيارة: من أبريل إلى أكتوبر.

هل تتوافر جولات مصحوبة بمرشدين سياحين؟  نعم ..

read-this-before-you-go-hiking-up-preikestolen-5

جيولوجيا الموقع والتاريخ

منذ أكثر من 10 آلاف عام،

بدأت كتلة جليدية ضخمة في الذوبان وقامت بتشكيل مضيق “ليزفجورد” البحري،

المياه الناتجة عن الجليد الذائب شقت طريقها عبر الشقوق والصدوع الجبلية،

وببطء قامت هذه المياه بنحت وتشكيل كتل كبيرة من الصخور بداخل هذه الجبال مكونة تلك الخلدان البحرية.

بالرغم من حمل كتل هائلة من الأرض والصخور بواسطة المياه المتكونة من الجليد الذائب،

إلا أنها خلفت وراءها واحد من أروع المنحوتات الطبيعية كهدية في المقابل وهو منحدر بريكيستولن الصخري.

هذا المعلم السياحي الشهير لن يحتاج إلى الكثير من التعريف لأي شخص يسافر إلى النرويج.

أي دليل سفر سياحي للنرويج سيبدو غير مكتملاً بدون أي صورة تخص منحدر بريكيستولن الصخري الشهير.

أول شيء سوف تلاحظه عند رؤية هذا التشكيل الصخري هو شكله الأيقوني الفريد.

منحدر بريكيستولن الصخري

من الأعلى سوف تري أن منحدر بريكيستولن الصخري أقرب إلى الشكل المربع.

قياسات المساحة للمنحدر من الأعلى توضح أن المساحة تبلغ تقريباً 25 متر مربع.

الاسم الأصلي لـ منحدر بريكيستولن الذي ينطقه السكان المحليين هو “هيفلاتونا”،

وهو اسم من اللغة النرويجية القديمة.

في القرن التاسع عشر، اكتشف هذا المنحدر رجل رياضي يدعى “توماس بيتر راندولف”،

وحدث ذلك أثناء إبحاره في مضيق “ليزفجورد” البحري.

اسم المنحدر الآن تم استخدامه من قبل المنظمة السياحية لمدينة “ستافنجر” حوالي عام 1900 م.

كيف تصعد منحدر بريكستولين

مستوى الصعوبة

على الرغم من مظهر المنحدر المرعب،

إلا أن الصعود لحافة المنحدر يعد أمراً متوسط الصعوبة إلى حد ما.

الصعود لحافة منحدر بريكستولين يستغرق في المتوسط ​​حوالي ساعة أو ساعتين.

read-this-before-you-go-hiking-up-preikestolen-3

طول المسار حوالي 3.8 كم في كل اتجاه وارتفاعه الإجمالي حوالي 334 متر.

بداية الجولة إلى منحدر بريكستولين تبدأ من مكان يُدعي “بريكستولين هيتا”

الصعود إلى منحدر بريكستولين الصخري من مدينة ستافنجر

تعتبر مدينة ستافنجر هي أقرب مدينة إلى منحدر بريكستولين.

الوصول إلى منحدر بريكستولين الصخري من مدينة أوسلو يستغرق حوالي 7 ساعات بالسيارة،

read-this-before-you-go-hiking-up-preikestolen-2

ومن مدينة بيرغن تستغرق الرحلة حوالي 6 ساعات بالسيارة،

بالإضافة لوجود 3 معابر مائية سوف تستقلها على طول الطريق.

هناك رحلات جوية كل يوم بين مدينة أوسلو ومدينة ستافنجر،

وكذلك قطارات لها مواعيد محددة أيضاً يمكنك استقلالها.

يمكنك الوصول إلى منحدر بريكستولين من مدينة ستافنجر بالقارب أو بالحافلة إلى جانب السيارة.

للوصول إلى المنحدر سوف تستغرق الرحلة حوالي ساعة ونصف،

وسوف تمر خلال معبر مائي عبر مضيق هوجسفجورد البحري الذي يصل بين قرية وانيس ولوفيك.

الطريقة المثلى للسفر عن طريق القوارب هي عن طريق الركوب على متن سفينة إلى منحدر بريكستولين،

هناك رحلة بحرية يومية إلى منحدر بريكستولين،

سوف تأخذك هذه السفينة إلى قرية وانيس،

ومن هناك سوف تستقل حافلة إلى “بريكستولين هيتا” حيث ستبدأ المغامرة هناك،

عند العودة ستقوم الحافلة بإيصالك إلى “تاو”،

وهناك سوف تلتقي بالقارب مرة أخرى وتعود إلى مدينة ستافنجر في رحلة بحرية مرة أخري.

هل من الآمن الصعود لأعلي المنحدر؟

لكي لا يتم إفساد الجمال الطبيعي لـ منحدر بريكستولين الصخري،

لم تقم السلطات بتثبيت أي أسوار حول حواف منحدر بريكستولين الصخري حتى الآن،

الرأي العام في النرويج يعتقد أن الطبيعة خطيرة بحد ذاتها،

وأنه ليس من دور السلطات أن تقوم بتطويع الطبيعة بطريقة تجعلها غير طبيعية وصناعية.

تذكر أنك هناك سوف تكون على مسؤوليتك الخاصة وتصرف وفقا لذلك.

read-this-before-you-go-hiking-up-preikestolen-4

ومع ذلك، على الرغم من الإجراءات الاحترازية المحدودة،

قد اختبر هذا المنحدر عدد قليل جدًا من الوفيات والمصائب.

في الحقيقة يعتبر هذا المكان واحد من أكثر أماكن الجذب السياحية زيارةً في النرويج.

ماذا ينبغي أن أحضر معي؟

نظرًا للتغيرات السريعة في أحوال الطقس،

ينبغي أن تكون جاهزاً دائماً بشكل ملائم عندما تذهب في أي نزهة طويلة في أي مكان بالنرويج.

يُنصح بارتداء أحذية الرحلات ومعدات المطر في معظم الرحلات في النرويج.

ونظرًا لعدم وجود أي مرافق في الجزء العلوي من المنحدر،

يُنصح بإحضار كمية كافية من الطعام والشراب لاستخدامها في الطريق.

ما هو أفضل وقت لهذه الرحلة؟

أفضل وقت للذهاب إلى منحدر بريكستولين هو من شهر أبريل إلى شهر أكتوبر،

وذلك أثناء شهور فصل الشتاء والربيع.

قد يكون مسار الصعود إلي أعلي المنحدر زلقًاً بعض الشيء بسبب تساقط الثلوج والجليد.

وبما أن مسار الصعود شديد الانحدار على طول الطريق،

read-this-before-you-go-hiking-up-preikestolen-6

يمكن أن يكون الارتفاع صعبًا في ظل تلك الظروف السيئة للطقس.

الفترة الأكثر ازدحاماً هي خلال شهور يوليو وأغسطس،

يمكنك اختيار شهور أقل نشاطاً وازدحاماً لاستكشاف منحدر بريكستولين الصخري.

ما هي مناطق الجذب السياحية الأخرى القريبة؟

بالتأكيد مضيق “ليزيفجوردين” البحري هو واحد من أبرز المضايق في النرويج.

ويُعد مضيق “ليزيفجوردين” البحري هو موطن لـ منحدر بريكستولين الصخري.

يمتلك مضيق “ليزيفجوردين” البحري العديد من الشلالات الجميلة،

يعتبر جبل كجيراج هو أشهر معلم سياحي بعد مضيق “ليزيفجوردين” البحري،

Kjerag mountain
Kjerag mountain
جبل كجيراج

تقع هذه الوجهة الشهيرة لممارسة رياضة المشي الهايكنق على ارتفاع 1110 متر،

وما يزيدها شهرة هو تلك الصخرة الكروية التي تقع فوق أحد الصدوع في طريق الصعود.

صخرة بريكيستولن الكروية

إذا كان لديك أسئلة؟ أخبرنا في التعليقات …

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *