استكشاف شمال النرويج يُعد تجربة مذهلة في فصل الشتاء أو الصيف.

منطقة القطب الشمالي في النرويج مكان فسيح،

ويوفر القطب الشمالي في النرويج مجموعة لا نهائية من الاختيارات الرائعة للمسافرين المهتمين.

يتميز القطب الشمالي في النرويج بوجود مجتمع قوي من السامي،

وهم السكان الأصليين في شمال أوروبا،

ويتأثر القطب الشمالي في النرويج بالدول المجاورة مثل: السويد، وفنلندا، وروسيا،

مما يخلق ثقافة فريدة من نوعها، تختلف كليةً عن أي مكان آخر في النرويج.

أكبر المناطق الحضرية في شمال النرويج هي جزيرة ترومسو،

وتزدحم جزر لوفوتين الجاذبة للسياح بسبب المناظر الطبيعية الخلابة التي تمتلكها.

ويميل الزوار إلى الذهاب إلي القطب الشمالي في النرويج.

إما في أوج أوقات الصيف أو في عمق ظلام الشتاء،

ويُعد الخريف وقت رائع للزيارة أيضاً.

ترومسو

تعتبر ترومسو أكبر مدينة في هذه المنطقة وتُسمي أيضاً “باريس الشمال”،

ترومسو مدينة صغيرة لها ثقلها على مستوي العالم الثقافي.

مدينة ترومسو مشهورة أيضاً بأنها واحدة من أفضل الأماكن في العالم لرؤية الأضواء الشمالية،

ولكن ترومسو لديها أكثر من ذلك بكثير لتقدمه للزائرين.

تضم المدينة متاحف عظيمة ومجموعة مدهشة من المهرجانات على مدار السنة.

محبي الهايكنق والتنزه والمشي لمسافات طويلة لن يخيب ظنهم في مدينة ترومسو.

لوفوتين

من الصعب الوصول إلى لوفوتين ومن الأصعب أن تغادرها أيضاً،

معادلة صعبة حيث أنك بمجرد الوصول هناك لن ترغب في المغادرة أبداً،

جزر لوفوتين تسحر كل من يزورها.

المناظر الطبيعية في جزر لوفوتين تتفوق على بقية النرويج.

بالإضافة إلى أن أرخبيل جزر لوفوتين يشجع على السفر البطيء.

 بعض الزوار يقضون أسبوعًا أو أكثر في ركوب الدراجات في ممرات الجزيرة الممهدة،

يفضل البعض الآخر تسلق الجبال للوصول إلى الشواطئ المنعزلة،

حتى يتمكنوا من الاستمتاع بالهدوء والسلام.

إذا لم يكن لديك الوقت الكافي للقيام بمثل هذه الأمور،

يمكنك الاستمتاع برحلة طريق في لوفوتين تستغرق يومين فقط،

حيث يمكنك المكوث ليلاً في كوخ تقليدي لصياد نرويجي،

حتى تكتمل تجربتك داخل القطب الشمالي في النرويج.

شمس منتصف الليل وليلة قطبية

تستمر أيام الصيف اللانهائية من منتصف شهر مايو حتى منتصف يوليو في ترومسو،

وستري ذلك الضوء الأحمر البرتقالي البديع بدلاً من الغروب،

وكلما تقدمت إلى الشمال أكثر فأكثر، كلما طالت المدة لشمس منتصف الليل،

حتى تصل إلى أكثر من أسبوع في نورث كيب.

في فصل الشتاء، لا تشرق الشمس لمدة تتراوح ما بين 6 إلى 8 أسابيع.

وتظل الشمس تحت الأفق في معظم أيام شهري ديسمبر ويناير،

ولكن لا تكون الأيام مظلمة داكنة على الرغم من عدم ظهور الشمس.

تغرق مدينة ترومسو على وجه الخصوص في شمس منتصف الليل العميق بوقت مبكر،

ويسود اللون الأزرق من بعد الظهر حيث أن الضوء المتبقي يعكس لون البحر الأزرق والثلج الأبيض.

ظاهرة الأضواء الشمالية

تعتبر هذه الليالي الشتوية الطويلة واحدة من أسباب شهرة كل من ترومسو و فينمارك،

وكونهما من أفضل الأماكن في العالم لمشاهدة الأضواء الشمالية.

يأتي السياح إلى هذه المنطقة طوال فصل الشتاء الطويل المظلم على أمل التقاط لمحة للأضواء الشمالية.

الطريق إلى نورث كيب

واحد من أشهر الأنشطة عند زيارة القطب الشمالي في النرويج في فصل الصيف،

هو القيادة متجهاً إلي نورث كيب.

يطلق علي نورث كيب اسم ” نوردكاب” باللغة النرويجية.

المتعة في رحلة الطريق إلى نورث كيب هي في استكشاف المجتمعات الصغيرة على طول الطريق،

 ومشاهدة حيوانات الرنة أثناء القيادة على الطريق.

استكشاف فينمارك

اتجه شرقاً من شمال النرويج لعدة أميال حتى تصل إلى الحدود مع روسيا،

معظم السياح يتجهون إلى هذه المسافة البعيدة من أجل تجربة رحلة “هورتيجروتين” السياحية،

والتي تبدأ من بيرغن وتستمر على طول الساحل النرويجي الرائع.

العديد من المسافرين يبقون على متن القارب حتى العودة مرة أخري إلى بيرغن.

قائمة الأشياء الواجب التحقق منها قبل السفر

قبل زيارة شمال النرويج، إليك قائمة تحقق سريعة بأشياء مهمة يجب وضعها بعين الاعتبار:

الدليل السياحي: كتيب “ذا مون نورواي” سوف يساعدك على التخطيط لرحلتك إلى شمال النرويج.

الإقامة: احجز فندقك مسبقاً وتأكد من توفير المال اللازم للرحلة.

تأجير السيارات: احجز سيارتك مسبقاً حتى تحصل على أفضل الأسعار.

التأمين: لا تتعرض لخطر السفر إلى النرويج دون اصطحاب ملابس ملائمة.

الإنترنت: تأكد من توفير اتصال متنقل مع شبكة الإنترنت لهاتفك الذكي أثناء سفرك.

الجولات والأنشطة السياحية: تأكد من توفير المال اللازم للجولات والأنشطة.


اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *