لقد أصبح العمل الحر في النرويج (فريلانسينج) اختيار شائع للمغتربين،

وخصوصا العاملين في صناعة النفط أو مواطنين دول المنطقة الصناعية الأوروبية،

لقد بدأت العمل لحسابي الخاص منذ عامين وحتى الآن،

وعلى اتصال ببعض الأشخاص الذين يفكرون في الانتقال الى النرويج،

العمل الحر في النرويج (فريلانسينج)

ويتساءلون عن العمل الحر في النرويج (فريلانسينج)، لذلك دعوني أشرح لكم …

لماذا قد تلجأ الى العمل الحر في النرويج (فريلانسينج)؟

يفضل الناس العمل الحر لحسابهم الخاص في المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة الأمريكية،

وذلك من أجل كسب مال إضافي أو مساحة من الحرية في العمل،

ولكن العمل كموظف في النرويج له عدة فوائد أيضاً،

منها: أنه لا يمكن طردك، وكذلك الرواتب عالية للوظائف البسيطة،

وظروف العمل تعتبر من أكثر الظروف راحة ومرونة في العالم.

على عكس سوق العمل الحر المرتفع في المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة الأمريكية

فإن جميع شركات النرويج بجميع أحجامها تفضل تعيين موظفين،

وتوفر مستوى معيشة مرتفع عن طريق توفير فرص عمل،

وذلك يعتبر جزء من ثقافة البلد.

مما يجعل خلق فرص العمل شيء يطمح إليه العديد من الشركات الناشئة،

مع الوضع في الاعتبار توافر عامل النجاح.

لا تقلل من شأن تأثير ذلك العامل الهام.

تفضيل الدفع لشخص كمورد بدلا من موظف هو مفهوم غريب للكثيرين.

أنا أعمل لحسابي الخاص لعدة أسباب:

أولا انا لا أحب أن يكون لدى رئيس،

وأحب أن أعمل في الوقت الذي أحبه،

بالإضافة لحبي للسفر الذي يتطلب الكثير من الوقت،

وأحب ان أشجع نفسي باستمرار لتعلم أشياء جديدة،

وأساعد الكثير من الناس وكذلك الشركات قدر المستطاع،

وكل هذا من الصعب أن تحققه في وظيفة تقليدية.

هذا يقودني بشكل جيد إلى المشكلة الثانية.

فبالنسبة الى الشركات التي تقوم بتوظيف المستقلين ذوي الموهبة،

فهم يميلون الى أشياء خيالية مثل: اعطاءهم أقل سعر في السوق.

في السنوات الأخيرة، أصبحت الشركات النرويجية تفرق بين الأشخاص وفقاً لموقعهم الجغرافي،

لماذا تدفع لمصمم جرافيك نرويجي حديث التخرج 400 ألف كرونة بالسنة،

في حين أنه يمكنك دفع 100 ألف كرونة لمصمم آخر

من جنوب شرق آسيا أو شرق أوروبا ولديه مهارات وخبرات أكبر بكثير؟

والتنافس في السوق التجاري منخفض،

ومن المستحيل أن يجعلك تحقق مستوى معيشة مناسب في النرويج.

في الجانب الآخر من السوق يأتي التعامل مع الاستشاريين،

يندرج تحت هذه الفئة المحامين ومستشارين الضرائب،

وايضاً هناك محترفين في هذا المجال صنعوا اسم لأنفسهم،

وهم في الأغلب مواطنين نرويجيين لديهم كتب منشورة بأسمائهم،

او لهم ظهورهم المنتظم في البرامج الإعلامية،

ويمكنهم فرض رسوم تصل الى 25 ألف كرونة في اليوم أو أكثر.

في مجال العمل الحر وجدت شيئين متناقضين:

أن الزبائن اما يريدون اتمام هذا العمل بأرخص سعر ممكن

او يريدون أن تقدم أفضل ما لديك وهم مستعدون لدفع ثمن ذلك.

الوكالة المصغرة

على الرغم من أن معظم الأعمال الفردية لا تنجح عادة في النرويج،

ومع ذلك أرى عدد مذهل من الوكالات الصغيرة،

عادة ما يحدث هذا عندما يجتمع عدد من أصحاب العمل الحر في النرويج (فريلانسينج) سويا

لتجميع مهاراتهم معا،

على سبيل المثال:

وجود مؤلف، ومصمم جرافيك ومطور للويب معا لمدة كافية في وكالة تصميم مواقع ويب.

تميل الرسوم التي تتقاضاها هذه الوكالات إلى أن تكون مرتفعة

على الرغم من استعانتهم بمصادر خارجية كثيرا في العمل.

الجوانب العملية

من السهل أن تحجز ملكية فردية، وتبدأ في تلقى زبائن للعمل.

ولكن كن حذرا يجب عليك دفع الضرائب مقدما، مرة كل ربع سنة

وأقترح لكل شخص يريد العمل لنفسه ان يسجل مع مركز “برونويساند”.

بمجرد أن تنجح، يمكنك تأسيس شركة خاصة إذا كنت تستهدف أعمال أكبر،

وتنوى أن تجعل عملك ينمو وتوظف موظفين،

وتعمل على نطاق واسع،

ولكن هذا ليس المكان الصحيح للتحدث عن إيجابيات وسلبيات العمل،

لذلك يمكنك استشارة خبير.

أيا كان نوع العمل الذي سوف تختاره

فمن المهم أن تفهم وتلتزم بقوانين العمل في النرويج.

على سبيل المثال:

يجب عليك الاحتفاظ بالسجلات والدفاتر الصحيحة،

ويجب أن تكون الفواتير مرقمة تلقائيًا (عدم انشاء فواتير في ملف ورد)

ومما لا شك فيه، يوصى بشدة أن تقوم بتوظيف محاسب.

نصيحة لمن ينوى العمل لحسابه الخاص

هل تنوى البدء في العمل الحر في النرويج (فريلانسينج)؟

اليك بعض الأشياء التي يجب أخذها في عين الاعتبار قبل البدء:

امتلك وظيفة بدوام جزئي

أن تمتلك وظيفة بدوام جزئي يعتبر وسيلة ممتازة

لتحافظ على دخل ثابت لك على الأقل

بينما تقوم ببناء العمل الحر الخاص بك

ومن الأفضل أن تكون وظيفتك وعملك الحر كلاهما في مجال واحد

وايضا كن حريصاً على التنافس مع صاحب العمل

وأنتبه لعقد العمل الخاص بك

وهناك بعض رؤساء العمل من الممكن أن يمنعوك من العمل

على مشاريع أخرى بجانب عملك

إذا كان لديك القدرة،

فالعمل بوظيفة بدوام جزئي يوفر عليك القلق حيال تسديد فواتيرك

ويخفف الخوف من قلة النقدية

وهذه أحد المشاكل لمعظم الشركات الصغيرة.

إذا كنت تمتلك وظيفة دوام كامل حالياً

فعليك طلب تخفيف عدد ساعات العمل الى 40% أو 60%.

احصل على مستشار

كما قال “ديف سميث” في مقالته الممتازة عن ايجاد وظيفة في مدينة تروندهايم

ان العمل في شبكات شيء أساسي للنجاح في النرويج.

ويوجد هنا ثقافة معروفة وهي “الدفع مقدما”

ويوجد كثير من ذوي الخبرة في هذا المجال

لديهم استعداد للمقابلة لأبداء النصيحة لك مع احتساء القهوة

قم بإيجاد شخصين أو ثلاثة لديهم علاقة بالعمل الذي تريده وتواصل معهم

قم بإيجاد مجموعة

قبل أن أصبح مستقلاً، كنت عضواً في ساحة للعمل الجماعي

بعد أن انتهى من أداء وظيفتي ذات الدوام الكامل

يمكنني أن اذهب لمكان للعمل الجماعي،

أفتح حاسوبي وأبدأ بالعمل،

والعلاقات التي قمت بعملها في هذه الفترة لها قيمة حتى الاّن.

أول شيء فعلته بعد أن تركت وظيفتي وانتقلت الى مدينة تروندهايم

هي البحث عن ساحة للعمل الجماعي،

وأصبحت عضواً في مجموعة “ديجز” منذ ذلك الحين.

لا يمكنني أنكار أهمية الانضمام الى مجموعة.

بعض الناس من مجموعة ديجز يعملون في مجالات لها علاقة بعملي،

ولكن ككاتب يكتب عن النرويج والنروجيين، فانه مكان مناسب للحصول على فرصة،

لقد اكتسبت اول وأكبر عميل عن طريق علاقات من هذا المكان

ومنذ ذلك الحين أصبح باستطاعتي تقديم خدمات مماثلة لأشخاص آخرين.

ولكن ربما تكون أهم فائدة،

أنه عندما يكون لدي سؤال يخص الجانب الإداري لعمل ما،

فهناك دائمًا شخص يعرف الإجابة.

هل تستطيع أن تخدم عملاء أجانب؟

فقط لأنك تعيش في النرويج وتدير شركة مسجلة هنا

لا يعني أنك يجب أن تقيد نفسك بقاعدة عملاء صغيرة كهذه.

أكثر من 75% من دخل أعمالي الاّن يأتي من عملاء من:

السويد، فنلندا، والمملكة المتحدة وحتى الولايات المتحدة الأمريكية.

اعتمادا على ما تقدمه،

خدمة عملاء من بلدن أخرى يمكن أن تبقيك مشغولا في بعض الأحيان،

وتجعلك تكسب أموال أكثر من التي ممكن أن تكسبها من العملاء في النرويج.

اجتهد بنسبة 100% وكن صبوراً

لن تنجح في العمل الحر في النرويج (فريلانسينج) بدون أن تبذل قصارى جهدك

ولا ينبغي أن تتوقع رؤية النجاح بين يوم وليلة

قد تستغرق وقتاً لكي تستقر على الحرفة الخاصة بك،

وتكون معروفاً بالمهارات المتميز بها وقدراتك وانجازاتك

إذا كانت الظروف مناسبة،

على سبيل المثال:

إذا كان شريكك يدعمك في الأشهر الخالية من العمل

وإذا كان لديك الاستعداد لخوض هذه اللعبة طويلة المدى،

إذا فالعمل الحر مناسب لك

إذا كنت تفكر في العمل لحسابك الخاص لمجرد الحصول على وظيفة

فمن الأفضل لك الاستمرار بالبحث عن وظيفة.

خذ النصيحة من المحترفين

بينما أكتب هذا المقال،

تواصل معي الكثير من الناس لديهم نية البدء في العمل الحر في النرويج (فريلانسينج).

ولكنني لست خبيراً بالمرة،

لا يمكنني تقديم رأيي الفردي في الأمور التي تتعلق بأموالك،

والضرائب، والنفقات، وما إلى ذلك.

لقد تعاملت مع عدد من المحاسبين أثناء فترة عملي في النرويج،

وأستغرق الأمر بعضاً من الوقت للعثور على الشخص المناسب.

على الرغم من أن رواتبهم كانت عالية،

الا أن مشورتهم لا تقدر بثمن.

هناك خدمة مجانية قد تساعدك في العثور على محاسب مناسب لك

قم ببساطة بمليء متطلباتك على سبيل المثال:

  • نوع العمل
  • هل تحتاج إلى مساعدة في إعداد العمل
  • أسئلة حول النفقات التي يمكنك المطالبة بها
  • الدعم الشهري المستمر

وسوف تتلقى عرضين من المحاسبين القادرين على تلبية احتياجاتك.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *