يقول المثل النرويجي الشهير:

“البطل هو الشخص الذي يعرف كيف يستمر لدقيقة أطول”

وبهذه الروح البطولية نلفت انتباهك لهذه البلد الخلابة والرائعة التي تتميز بالكثير من الغرائب في النرويج.

8-things-you-didn-t-know-about-norway-1

تعد النرويج بلا شك واحدة من أجمل بلاد العالم،

وتشتهر النرويج بمضايقها البحرية المذهلة،

وظاهرة أضواء الشمال الخلابة،

ومجموعة كبيرة من منتجعات التزلج على الجليد،

بالإضافة إلى العديد من المدن الساحرة.

لكن تمهل قليلاً،

هناك المزيد في هذا الجزء من الدول الاسكندنافية أكثر بكثير مما تراه عينك.

هناك بعض الأشياء التي لا تعرفها وتعد من الغرائب في النرويج مثل:

السعادة في النرويج

8-things-you-didn-t-know-about-norway-28-things-you-didn-t-know-about-norway-2

النرويج هي واحدة من أسعد البلاد في العالم من الناحية الإحصائية،

ففي أحدث مؤشر للنمو والازدهار الذي نُشر في تقرير معهد “ليجاتوم” الصادر كل عام،

 تم تنصيب النرويج رسمياً كأكثر دولة مزدهرة في العالم،

وتم أخذ بعض العوامل في الاعتبار من أهمها: الاقتصاد والحرية الشخصية والتعليم.

 تصدرت النرويج الرسوم البيانية من خلال الرأسمالية الاجتماعية الهائلة لسكانها،

حيث تتمتع النرويج بروابط عائلية قوية،

ونوايا خيرية، ومستويات عالية من الثقة بين الشعب والحكومة.

 كم أن هذا لطيف !!

محفظة التوفير الضخمة للبلاد

8-things-you-didn-t-know-about-norway-3

السعادة المذكورة في الأعلى جزء منها يرجع إلى الديمقراطية المزدهرة في النرويج،

والجزء المتبقي يرجع إلى العلاقة الرائعة بين الحكومة والشعب وهي علاقة قائمة على الثقة.

ويتجلى ذلك في صندوق الدعم النرويجي،

وهو محفظة مدخرات ضخمة مبنية بواسطة أرباح صناعة النفط في البلاد،

وهذه المحفظة تنمو كل عام لدعم الأجيال القادمة عندما تنفذ احتياطيات النفط في النرويج.

العوائد الضريبية العامة

التقليد الإسكندنافي لـ “جانتلاغ”

 والذي يعني أن الجميع متساوون تقريباً،

هذا التقليد يعتبر السبب وراء قرار يجعل العوائد الضريبية للسكان بالكامل متوفرة بسهولة على قاعدة بحث بيانية.

على الرغم من أن هذا قد يبدو تدخلاً لا داعي له بالنسبة لنا نحن البلاد ذات الفلسفات المتناقضة مع النرويج،

 إلا أن هذه الفلسفة يُنظر إليها على أنها مقبولة جداً في النرويج،

وهذا هو مجرد مثال آخر على الشفافية والانفتاح الذي يمر به المجتمع النرويجي ككل.

النرويجيون يستطيعون الطهي

8-things-you-didn-t-know-about-norway-4

تعتبر مسابقة “بوكوز دي أور” واحدة من أعرق مسابقات الطبخ على هذا الكوكب،

 وهي بطولة دولية تُقام كل عام في مدينة ليون بفرنسا.

ومنذ إنشاء المسابقة في عام 1987 م،

فاز خمسة طهاة نرويجيين،

مما يعني أن الفرنسيين ليسوا فقط من يفوزون بمسابقات الطهي، أليس كذلك ؟!

الولع بلحم الخنزير

8-things-you-didn-t-know-about-norway-5

الناس في النرويج يأكلون في المتوسط ​​5 آلاف طن من أضلاع لحم الخنزير خلال فترة الأعياد كل عام.

 وهذا يعادل 200 ألف خنزير وهذا رقم ضخم كل عام.

القمامة تتحول إلى نقود

في السنوات الأخيرة، كانت عاصمة النرويج أوسلو في طليعة المدن التي تتميز بصناعة حديثة للغاية.

فقد كانت المدينة تحرق القمامة الخاصة بها،

بالإضافة إلى استيراد القمامة من دول أوروبية أخرى،

بما في ذلك العديد من المدن في المملكة المتحدة،

وذلك قبل التخلص منها في محارق هائلة.

 في الواقع، حوالي خمسين بالمائة من مباني أوسلو يتم تسخينها بالكهرباء الناتجة عن حرق هذه النفايات والقمامة.

أولمبيون ناجحون

8-things-you-didn-t-know-about-norway-6

تحقق النرويج نجاحات كبيرة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية،

حيث فازت بميداليات أكثر من أي بلد آخر بمجموع ضخم بلغ 303 ميدالية كعدد إجمالي.

ولا يبدو ذلك غريباً أو مثيراَ للدهشة بالنسبة لبلد مغطى بالجبال والثلوج،

كما يتمتع النرويجيون بأكبر عدد من الميداليات الأولمبية الصيفية والشتوية للفرد الواحد.

دولة رياضية أليس كذلك؟!!

تقاليد الأعياد

8-things-you-didn-t-know-about-norway-7

بغض النظر عن حبهم الجم للحم الخنزير في الأعياد،

 فإن النرويجيين، ومدينة أوسلو بالأخص،

يتمتعون بالطيبة والكرم الكافي لإهداء شجرة عيد الميلاد بحجم كبير جداً إلى بريطانيا كل عام،

وتوضع هذه الشجرة في ميدان “ترافلغار” في لندن،

وتقف شامخة بفخر حتى 6 يناير من كل عام،

وتعتبر هذه الهدية تقليدًا هاماً منذ عام 1947 م،

كتعبير عن الامتنان والفضل للدعم الذي تلقته النرويج من المملكة المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية.

ما هو الجزء الذي استمتعت به أكثر من الغرائب في النرويج؟!

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *